تنويع محفظتك من أفضل طرق الاستثمار | Investera | Investment Management Solution

تنويع محفظتك من أفضل طرق الاستثمار

01May, 2019

يؤكد بعض الخبراء الماليين أنّ القاعدة الأساسية في الاستثمار هي الحفاظ على محفظة متنوعة، إذ يعتبر البعض أنّ الاستثمار في فئات الأصول غير المترابطة أكثر أمانًا. فيكمن الهدف الرئيسي من تنويع الاستثمارات عبر أسهم الشركات المختلفة والذهب والسندات في تقليل المخاطر قدر الإمكان مع زيادة العوائد، حيث يمكنك الاستثمار في النفط والتكنولوجيا في آن واحد.

انسحب الكثير من المستثمرين من الأسواق إثر الأزمة المالية في عام 2008 في حين لو وزّعوا استثماراتهم في أسواق مختلفة، لكانوا قد استفادوا واكتسبوا عوائد من صعود السوق الذي تبع. ومع ذلك، جنى مستثمرو الذهب عوائد عالية خلال تلك الأزمة المالية.

وبذلك تمكن المستثمرون الذين نوّعوا استثماراتهم عبر الذهب والأسهم من الاستفادة من أداء سوق الذهب. على الرغم من أن التنويع ليس طريقًا أكيدًا للاستثمار بلا مخاطر، فإن العديد من المستشارين الماليين يوافقون على أنه أحد أكثر الطرق أمانًا لتقليل المخاطر.

توصيات بعض الخبراء الماليين:

  • استثمر في ما تعرفه. هذه نصيحة وارن بافيت، ثالث أغنى رجل في العالم، فيقول “لا تستثمر أبدًا في عمل لا يمكنك فهمه”. ما يعني أنّ المستثمرين الحذرين يتجنبون الاستثمار في الأسواق التي لا يعرفونها.
  • لا تخاطر بكل أموالك. على الرغم من أن العديد من الخبراء الماليين يدافعون عن التنويع، إلا أن العديد أيضاً لا ينصح به، حيث من الصعب تكريس الوقت والبحث الضروري للحفاظ على فوائد الاستثمارات وجنيها.
  • تنويع القطاعات المختلفة وفئات الأصول. الاستثمار في الأسهم عبر الأسواق المختلفة هو استراتيجية جيدة. يقترح الخبراء الاستثمار عبر فئات الأصول المختلفة غير المترابطة، مثل الاستثمار في العقارات السكنية وشراء أسهم في شركات تصنيع المشروبات الغازية، مما يقلل من المخاطر خلال هبوط سهم معيّن أو حصول أزمة غير متوقعة في السوق.

كيفية إدارة محفظة متنوعة

اعتاد المستثمرون تعيين أخصائيين لإدارة الاستثمارات إلا أن “فينتك”- شركات التكنولوجيا المالية- غيّرت هذا المفهوم عبر الخدمات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، فأصبح من السهل إدارة محفظة متنوعة ومواكبة أداء هذه الاستثمارات بدقّة من دون الحاجة إلى طرف ثالث.

أصلحت خدمات التكنولوجيا المالية طريقة عمل المستثمرين وإدارة استثماراتهم، حيث يمكن للمستخدمين عرض جميع استثماراتهم في أصول مختلفة عبر “إنفستيرا”، منصة إدارة الاستثمار سهلة الاستخدام. كما يمكن للمستثمرين تلقي التقارير المالية والإشعارات الفورية واستخدام خوارزميات المنصة التخصصية لتحديد مدى انتشار الاستثمار، ويقود ذلك بالتالي إلى تعزيز الأرباح والحدّ من المخاطر.

 في حين أنّ الاحتفاظ بمحفظة متنوعة قد يبدو كثيراً بالنسبة للبعض، إلا أنّه يصبح أكثر بساطة مع حلول التكنولوجيا المالية المبنية على برامج الذكاء الاصطناعي والتي يمكن تصميمها وتفصيل خدماتها وفقاً لاحتياجات كل مستخدم.

تقدّم التكنولوجيا المالية خدمات إدارة الاستثمارات لشركات الوساطة في مجال خدمات الملكية الخاصة والشركات الاستثمارية العائلية، إضافة إلى شركات الاستثمار الناشئة والبنوك الاستثمارية، ومؤسسات إدارة الثروات. وتتيح المنصة لعملائها إدارة كامل جوانب عملياتهم الاستثمارية عبر قاعدة واحدة وآمنة، مصممة خصيصاً لتلبية متطلبات قطاع إدارة الاستثمارات كما تقدم شركات التكنولوجيا المالية أيضًا الخدمات للأفراد وتوجههم في رحلة الاستثمار الخاصة بهم.

تعرف كيف أعادت التكنولوجيا المالية تشكيل الصناعة المالية في هذه المقالة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *